مصر تتعرض لمخطط مكشوف

بعد أن إزدهرت حركة التيار السلفى فى مصر ، و ذاع صيتها بشكل لم تشهده مصر في السابق و رأينا بأعيننا شيوخ السلفيه و هم يثيروا الفتنه نهارآ ، جهارآ بدءآ من غزوة الصناديق و مرورآ بأحداث امبابه

حدث اليوم ” الجمعه ” حدثآ جللآ ، و مر مرور الكرام دون أى رد فعل رسمى من الدولة ، و دون أى تدخل من الجهات الدينيه كالأزهر و دار الإفتاء ؟؟

وصل إلى مصر منذ أيام أحد ” دعاة ” الوهابيه السعوديه ” المرجع الرئيسى للسلفيه ” وهو الشيخ عدنان الخطيرى والذى قام بإلقاء خطبة الجمعه بمسجد الجمعيه الشرعية بإمبابه والذى هاجم فيها مصر قائلآ أنه لا يمكن إقامة دولة إسلامية فى مصر ، التى يوجد بها راقصات يرقصون و يغنون ، و الغالبية العظمى من شعبها لا يأمرون بالمعروف ، و يتعاملون مع أسهم البنوك و فوائدها ، و التى أكد أنها حرام شرعاً و أضاف الخطيرى ، خلال خطبة بعنوان ” إنشراح الصدر ” ، أن مصر بلده ؟؟ ، وأن أهل مصر أهل له ؟؟ ، لافتا أنه لكى تقوم دولة إسلامية لابد من إقامة الدين فى حياتنا وبيوتنا و أهلنا ، و أن يأمر المواطنون الصالحون أقرانهم بالمعروف و ينهوا عن المنكر و لا يتهاونوا فى ذلك إذا أرادوا التقرب إلى الله …. ؟؟؟

و أشار إلى أن الخير الذى عم الله به السعودية هو نتيجة الأمر بالمعروف و النهى على المنكر و إقامة الدين والصلاة إلى أخره ، و تمنى الخطيرى أن تتوحد الأمة تحت راية واحدة و أن لا يكون هناك أحزاب و لا جماعات إسلامية ، بل أن تكون أمة موحدة تحت اسم هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ؟؟ ، مؤكدا أن أهل مصر لديهم فرصة عظيمة لإقامة دولة إسلامية قائلا :” فلا تجعلوا أنفسكم تخرجون منها أصفار الأيدى وتتركونها لآخرين لا يقيمون الدين ” !!! ؟؟؟

و أكتظ المسجد الكبير بالألاف من أهالى إمبابه و المناطق المجاورة

و أنا مع كل إحترامى و تقديرى لكثير من أخوانى و أصدقائى السعوديين و للشعب السعودى كله ، سأرد عل ما جاء فى خطبة الشيخ و سأحاول أن أكون مؤدبآ قدر الإمكان

مصر يا ” عم الشيخ ” بها راقصات معروفين ، بالأسم و أماكن عملهم معروفه و من يريد أن يذهب لهم فليذهب ، أما فى السعوديه ” و بعيدآ عن الحرمين الشريفين ” فالراقصات و ما هو أكثر من الراقصات موجودون بالآلاف يا عم الشيخ ، أذهب يا شيخنا إلى الإستراحات الكثيرة الموجوده بجدة و بالتحديد فى ” أبحر ” و أتفرج على إللى بيحصل هناك ، أنا شخصيآ دعيت و ذهبت إلى الكثير من هذه الإستراحات ، و رأيت بها ما لم أراه فى مصر على الإطلاق ، و فعلت فيها ما لم أفعل فى مصر ، رغم أن عملى الفندقى الطويل قد رأيت وفعلت فيه ما لم يصدقه عقل ، و فى العاصمه الرياض نفسها أذهب يا شيخ إلى مقار البعثات الأجنبية ” ذات الخصوصيه ” و شاهد ما لم تعلم أو تعلم لكنك لا تستطيع أن تفتح ” فمك ” أو تعلق عليه ، ناهيك يا عم الشيخ عن الحفلات الخاصة فى كل مدن المملكه والتى يقيمها ” إللى بالى بالك ” و التى تفوق ليالى ألف ليله و ليله فى الإثارة و التشويق و المتعة ، و أنا شخصيآ حضرت الكثير منها و ذهلت بما رأيت و أول مره بالنسبه لى كانت مفاجئه وبعد كدة بقت الأمور عادى جدآ و أقل من العادى كمان

أما شعبنا المصرى يا عم الشيخ فهو من أكثر الشعوب الإسلاميه تدينآ و قربآ إلى الله و أمرآ بالمعروف و نهيآ عن المنكر ، و الدليل كم الرحلات الدينيه من مصر التى تتوافد عليكم طوال العام و كم الملايين من الدولارات التى ينفقها المصريين فى بلادكم و التى تنعش الإقتصاد السعودى ” المنتعش ” و أسأل يا شيخ عن مشتريات الحجاج و المعتمرين المصريين التى تنعش التجارة السعوديه إللى مش ناقصه إنتعاش ، ولكننا نتشرف ” كغلابه ” بإنعاشها بفلوسنا حتى لا نحرمكم منها كما تعودتم أيام كسوة الكعبه ، أيام كنتم تقفون فى طوابير إنتظارآ لوصول الكسوة و ما معها من خيرات مصر الكريمه و العظيمه رغم أنفك يا عم الشيخ ، ألا تعلم يا عم الشيخ أن معظم الدول العربية تسمى الفلوس ” مصارى ” نسبةً لمصر ؟

أما عن فوائد البنوك و أسهمها ، أسال يا عم الشيخ عن أموال ” النفط ” و أين تستثمر ، و أسأل يا عم شيخ عن أموال ” إللى بالى بالك ” و أين يودعوها ، هو مش حرام برده يا عم الشيخ إيداع الأموال عند ” الكّفره ” و لا أيه ، و أسأل يا عم الشيخ أين تصرف الأموال التى أنعم الله عليكم بها ‘ ألا تعلم يا عم الشيخ أن معظم هذه الأموال التى وهبكم الله إياها تصرف فى بلاد ” الفرنجه و الأمريكان ” و تنفق على الراقصات و العاهرات و البارات و نوادى القمار و الحفلات الخاصه و الموائد التى يلقى أكثر من نصفها فى صناديق القمامه ، فى الوقت الذى يوجد فيه مواطنون سعوديون يعيشون تحت خط الفقر ، نعم ماتستغربش ، روح شوف شمال المملكه و فى ” تبوك ” بالتحديد سترى الفقر ” الدكر ” هناك ، أو أتجه يا مولانا إلى الجنوب فى ” جيزان ” عند حدودكم مع اليمن و شاهد حالة المواطن السعودى هناك ، أو سكان المناطق العشوائيه الغلابه فى ” جدة ” التى تجرفهم السيول كل عام، أو أذهب إلى الجبال و الأوديه التى يعيش فيها البدو فى كل أنحاء المملكه لترى بعينك فقرهم الشديد و حالهم إللى يصعب على الكافر

أما الفيلم” الهندى ” الذى تردده بأن مصر بلدك و أهلها أهلك ، فلماذا لا تقول هذا الكلام لحكومتك الرشيدة و الرصينه ، فبلدك مصر و أهلك المصريون يدخلوك اراضيهم بدون تأشيرة و بدون ” كفيل ” و بدون ذل و لا إهانه ولا طابور ” أجانب ” فى المطار ياعم الشيخ يا محترم ، بل و يسمحوا لك بالوقوف على منابر مساجدها يا مولانا لتلقى خطبة تحرض فيها علنآ على الفتنه بين شعب مصر الواحد ” بهلاله و صليبه ” أو ” صليبه و هلاله ” ماذا تقصد يا شيخ بقولك ” لا تتركوها لمن لا يقيموا فيها الدين ؟

لايوجد مصرى يا عم الشيخ لا يقيم دينآ ، فالمسلم يقيم دينه فى مسجده ، و المسيحى يقيم دينه فى كنيسته ، و مصر يا عم الشيخ تختلف عن كل دول العالم ، مصر يا عم الشيخ أول دوله رفعت لها رايه فى عنان السماء ، مصر أول من نادت بالتوحيد منذ آلاف السنين ، يوم أن كانت أراضيكم صحراء جرداء لا يعيش فيها إلا البدو و الجرزان، مصر يا عم الشيخ ذكرها الله فى قرآنه أكثر ما ذكر بلادكم التى تحتضن الحرمين الشريفين ، فمصر ذكرت بالقرآن خمس مرات ، و مكة ذكرت مرة واحدة ، أبعد يا عم الشيخ بأفكارك الخبيثة عن مصر ، و لا تفكر فى العودة ، و ياريت تأخد معاك و أنتّ مسافر بالسلامة و بلا رحعه تلاميذك ” السلفيون ” و تريحنا من شرورهم و بلطجتهم و إعتدائهم على عباد الله كما تخططون لهم بخسة و وقاحه و حقارة ، و أعلم أن مصر خطآ أحمر

و أخيرآ أهديك يا عم الشيخ ” هدية ” ثمينه لأننا أهل كرم وهديتى لك هى قول الله تعالى :الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

و أنا علشان راجل محترم و مؤدب سأكف عن شرح الأية ، إحترامآ لك كضيف يا عم الشيخ و حتى لا أحرجك و أفضحك و أفضح قومك بين تلاميذك من أهل السلفيه

و أخيرآ و بعد ما خلصت من الرد على الضيف أريد التحدث إلى أصحاب البيت

السيد المشير محمد حسين طنطاوى

السادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة

السيد رئيس وزراء مصر

السيد وزير الداخلية

فضيلة العالم الجليل شيخ الأزهر

فضيلة العالم الجليل مفتى الديار المصريه

أين أنتم مما حدث اليوم بمسجد الجمعية الشرعيه بإمبابه ؟

كيف سمح لهذا الشيخ أن يعتلى منبر فى مصر للوقيعه بين المصريين ؟

هو أنتم بتقفلوا يوم الجمعة و لا أيه ؟

يعنى إللى يصحى بدرى يوم الجمعه يمسك الحكم ؟

أفيقوا يرحمكم الله

مصطفي حلمي

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>