مارسيل غانم: “ما فرطت الدولة وخلصت”

مارسيل غانم: “ما فرطت الدولة وخلصت”

خلال إحدى فقرات برنامج “كلام الناس” على شاشة ال LBC، والتي كان يستضيف خلالها الإعلامي مارسيل غانم “ثلّة” من المحاربين القدامى لما يُفترض أن يشكل حملة توعية للجيل الحالي والمقبل من الشباب اللبناني لعدم الإنغماس في مستنقع التقاتل من جديد؛ وأثناء كلام أحد الضيوف من طرابلس ليقول أن أهل باب التبانة لن يدخلوا أي حرب أو تقاتل مه أهالي جبل محسن أو سواهم سوى في حالة الإنهيار التام للأوضاع وانسحاب لجيش اللبناني وفقط في حال “فرطت” الدولة، فعاجله الإعلامي غانم بمقاطعة غير موفقة معاكسا: ” ما فَرطت الدولة وخلصت”.

ويبقى السؤال ما الهدف من فقرة توعية وطنية ضد الحرب بين أبناء الوطن الواحد في برنامج عريق إذا نُسفت الفقرة بكاملها بمقاطعة مقتضبة غير موفقة ذات مضمون متسرع يُفقد الثقة بالدولة والمؤسسة العسكرية ليوحي أن المحظور سيقع؟! كما يطرح السؤال حول الدور الإعلامي غير المحمود الذي يتفرد به بعض المقدمين ليصبحوا هم المضيفين والضيوف والسائلين والمجيبين والمحلليين. فحسبك يا مارسيل.

التيار